كلمة السيد السفير عبد الرءوف الريدي بمناسبة افتتاح مكتبة مصر بعزبة البرج

  • كلمة السيد السفير عبد الرءوف الريدي بمناسبة افتتاح مكتبة مصر العامة فرع عزبة البرج مشروع كلمة السيد السفير عبد الرءوف الريدي رئيس مجلس إدارة مكتبة مصر العامة بمناسبة زيارة رئيس مجلس الوزراء دكتور مصطفى مدبولي لمكتبة عزبة البرج الثلاثاء ١٨ مايو ٢٠٢١ السيد رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي مرحبا بكم في عزبة البرج جئتم في هذه المهمة السامية؛ مهمة افتتاح مكتبة مصر العامة بهذه المدينة صاحبة الموقع والتاريخ. مجيئكم هذا اليوم يجسد ما يعمل عليه السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي في مختلف مبادراته التي أسس لها في خطابه الهام الذي استهل به فترة رئاسته الثانية والتي اعتبر فيه الثقافة والتعليم ركنا أساسيا في بناء الإنسان المصري. ستكون هذه المكتبة إن شاء الله نقلة نوعية في هذا الاتجاه لبناء الإنسان المصري.في عزبة البرج وما حولها. ستفتح هذه المكتبة آفاقا في العقول والوجدان نحو المستقبل لأهل هذه المنطقة في كلتا الضفتين الشرقية والغربية. سيتوافد على هذه المكتبة الكبار والصغار بحثا عن متعة المعرفة والقراءة. سيحثهم أمناء المكتبة على القراءة ليس فقط بين جدرانها ولكن أيضا خارج هذه الجدران بالاستعارة. سيقرأون في كل فروع المعرفة والفن. سيأتون لحضور المحاضرات التي ستلقيها شخصيات ذات خبرة ومعرفة. سبشاركون في ورش العمل التي تنمي مهاراتهم في شتى المجالات... في اللغات وفي تكنولوجيا المعلومات وغير ذلك من مجالات. ستعمل هذه المكتبة ليس فقط على تنمية الأذهان ولكنها ستعمل أيضا على تنمية الوجدان. بما تنضمه من معارض في الفن التشكيلي وبما تقدمه من الثقافة الموسيقية الرفيعة. ستعمل هذه المكتبة على تعريف أهل البلد بتاريخهم وتاريخ الأجيال السابقة وخبراتها في البحر سواء للنقل البحري أو لصيد الأسماك... حينما كانت السفينة الشراعية هي مصدر النماء والرخاء في كلا المجالين. ستتواصل هذه المكتبة مع أبناء عزبة البرج الذين نبغوا في مجالاتهم العلمية ثم انتشروا في مختلف بقاع مصر بل وخارج مصر... ليأتوا إلى مكتبة بلدهم ليقدموا للأجيال الجديدة خلاصة تجربتهم... ليس هناك سقف لما تستطيع هذه المكتبة أن تقدمه للتنمية الذهنية والثقافية والفنية لأهل هذا البلد. ستكون هذه المكتبة هي العشرين في منظومة مكتبات مصر العامة التي تحولت من مجرد مكتبة لمحافظة الجيزة إلى مشروع قومي يستهدف نشر مكتبات مصر العامة في مختلف ربوع مصر... شكرا للقرار الجمهوري الذي صدر عام ٢٠٠٦ لتنظيم مكتبات مصر العامة ليفتح امكانية انتشارها في مختلف ربوع مصر. منذ بدأنا رحلة الانتشار أيقنا أن الطريق إلى ذلك لن يكون الا بالعمل يدا بيد مع المسئولين عن التنمية المحلية وعلى رأسهم المحافظون... تقدم تجربة إنشاء مكتبة عزبة البرج شاهدا على هذا التفاعل بين الدكتورة منال عوض محافظ دمياط وبين مكتبة مصر العامة التي مثلها في هذه المسيرة السفير رضا الطايفي صاحب الخبرة الدبلوماسية الرفيعة لينقل هذه الخبرة إلى مجال الثقافة والإبداع في مجال المكتبات. هذا التعاون أو التفاعل بين القائمين على التنمية المحلية وبين القائمين على مكتبة مصر العامة يقدم أسلوبا جديدا في العمل التنموي يتجاوز حتى موضوع المكتبات. واذا سمحت لي يا سيادة رئيس مجلس الوزراء فإن القرار الجمهوري الذي أشرت له الآن يتحدث فقط عن التعاون بين المكتبة الرئيسية وبين المحافظات في إنشاء المكتبات الإقليمية... قد ترون يا سيادة رئيس الوزراء أن يمتد هذا التعاون أيضا إلى المجتمعات العمرانية الجديدة التي أصبحت تأخذ حيزا كبيرا في التنمية بأن يكون من الممكن أن نتواصل مع المجتمعات العمرانية الجديدة ومنها ما اصبح مدنا كبيرة كما هو الحال في دمياط الجديدة مثلما يجري التعاون مع المحافظات حتى تمتد خدمة المكتبات إلى هذه المجتمعات العمرانية الجديدة. طوال هذه المسيرة نبحث عن المحافظ الذي يقدر دور الثقافة والتنمية الذهنية وبالتالي دور المكتبة وكان من حظ دمياط ان جاءها محافظون ثلاثة الدكتور عبد العظيم وزير الذي أسس مكتبة مصر العامة بدمياط ثم الدكتور محمد فتحي البرادعي الذي طورها وبدأ مشروع إنشاء مكتبة عزبة البرج واختيار هذه المنطقة الرائعة لينشئ المكتبة بها فأصدر قرار التخصيص ورسم بيده كمهندس معماري متميز رسمة المكتبة المستوحاة من بيئة المنطقة ورفع أساسها وارتفع به عن الأرض ليظل هذا الأساس ساكنا بعد ذلك دون حراك حتى جاءت الدكتورة منال عوض وبدأ التعاون مرة أخرى بين محافظة دمياط وبين مكتبة مصر العامة فتم إنجاز مكتبة عزبة البرج. اذكر أيضا الاضافة الهامة التي اقترحتها الدكتورة منال والتي تتمثل في تلك الحديقة البديعة التي تحيط بالمكتبة وجاء إنشاؤها من خلال تعاون مع منظمة الأمم المتحدة .U.N Women في المنطقة المجاورة للمكتبة فأصبحت هذه الحديقة بالفعل منارة وملاذا ومثالا أو سابقة لدور المنظمة العالمية في التنمية المحلية بإحدى الدول الأعضاء بها. اختم هذه الكلمة القصيرة بأن نعبر عن شكرنا وتقديرنا يا سيادة رئيس الوزراء لحضوركم اليوم لافتتاح هذه المكتبة. اسجل هنا بالشكر والتقدير والعرفان جهود د. منال لإنجاز هذه المكتبة وتهيئتها للافتتاح. لابد أن يكون هناك شكر خاص للدكتور محمد فتحي البرادعي محافظ دمياط الأسبق الذي وضع البداية وأسس لمشروع هذه المكتبة واختار موقعها وأصدر قرار تخصيص الأرض. اننا ممتنون لهذا الرجل الرائع المتجرد واذا كانت هذه المكتبة قائمة اليوم لخدمة أهالي عزبة البرج والمنطقة المجاورة لها فإن فضلا كبيرا يعود لهذا الرجل ولعلمه وثقافته الرفيعة وتجرده وتفانيه من أجل خدمة المجتمع. اسمح لي يا سيادة رئيس مجلس الوزراء أن أقترح وضع لوحة داخل المكتبة يعرب فيها أهل عزبة البرج عن شكرهم لهذا الرجل الذي بدأ وأسس وأقام مشروع هذه المكتبة. اشكر بعد ذلك كتيبة الإنجاز بمكتبة مصر العامة الرئيسية وصندوقها وهي الكتيبة التي يقودها السفير رضا الطايفي ومعه منسق مكتبات مصر العامة ولمدير مكتبة مصر العامة الأستاذ أحمد امان بدمياط التي تتفرع عنها مكتبة عزبة البرج الاستاذ أكرم فياض. اشكر أيضا مكتبة مصر العامة الرئيسية؛ مجلس إدارتها ومديرها الهمام وكل معاونيه الأكفاء.. هؤلاء يعملون ولا ينتظرون جزاء ولا شكورا ولكننا اليوم نشكرهم جميعا على ما قاموا به من أجل المكتبة الرئيسية ومنظومتها. شكرا لكم يا سيادة رئيس مجلس الوزراء على تشريفكم وعلى وجودكم معنا اليوم... هذه الزيارة تمثل اطلالة هامة وشاهدا على المسيرة التاريخية التي يقودها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي من أجل التنمية والرخاء لبلادنا الحبيبة ... فشكرا كل الشكر للسيد الرئيس... والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته السفير عبد الرءوف الريدي رئيس مجلس إدارة مكتبة مصر العامة
  •  

    .

    معرض الصور